من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 نوفمبر 2017 02:29 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

أن وصف محمد عبدالسلام ناطق الانقلابين الحوثين لمشروع دولة الجنوب (بالقذر)وللدور الإماراتي أيضا فيما سماه بانفصال الجنوب أن هذا الوصف يؤكد صحة وسلامة الوعي الجنوبي المبكر و المقاوم والذي
منذ بداية الحرب في اليمن بين دول التحالف العربي والسلطة الشرعية الممثلة بالأخ الرئيس" عبدربه منصور هادي" كطرف والانقلابيين ممثلين بالرئيس المخلوع صالح وحزب انصار الله الحوثيين   منذ
بعد ايام قليلة تحل ذكرى الأربعين لرحيل شهداء الواجب الإنساني الصديق العزيز اللواء صالح ناجي حربي والعميد عبد الله الشاعر والدكتور طه علوان والمهندس محمد سيف والدكتور غسان وجميعهم من أبناء
لقد ظهر جيل جديد من أبناء عموم الجنوب .. إنه جيل حمل السلاح لتحرير أرضه ، وكافح كفاح الأبطال وأنتصر في معظم  الأرض الجنوبية ، ولا يزال يسعى لتحرير ما تبقى من مناطق الأطراف .. لكن هل
في منتصف النهار كتبت منشوراً ركزت فيه على الالتفاف حول الحكومة في عدن وأن على المواطنين أن يساعدوا دواليب الدولة على الدوران فالسنن واردة الله سلبت صنعاء كل ما لديها، وهاهي عدن تستعيد موقعها
في ظل مؤشرات اقتصادية ذات صفات تتصف اغلبها بالعجز وهي في ذات الوقت ذات طبيعة بنيوية غاية في التعقيد والصعوبة يباشر البنك المركزي مهامه التاريخية بعد أصبح الانتقال واقعا ملموسا لا غبار عليه
هناك من يسأل .. " ما سر العلاقة القوية التي أصبحت عنوان الاحداث الجارية على المسرح الدولي ؟!".. سؤال قد يكون في الوهلة الاولى يعكس جهل مصدره !.. و هو في ذات الوقت سؤال يبحث عن سر الاسرار في تناغم
كنا بالأمس ندعوا ونطالب السلطة والحكومة نطالبهم بأن يتحملون مسؤولياتهم وواجبهم الاخلاقي تجاه ما تعانيه عدن خاصة معاناة لم تشهدها عبر مراحل التاريخ القديم والحديث ولن نشرح تلك المعاناة لآنها
أسماؤهن ”مهادن الزهرة (18 سنة)، لنفاض حفيظة (21 سنة)، شريد فتيحة (26 سنة)، بن سعيد عزيزة (30 سنة)، لوهاب نعيمة (33 سنة)، بوداود خيرة (32 سنة)، فليو أمينة (22 سنة)، بوهند فاطمة (33 سنة)، بوترعة رشيدة (21 سنة)،