من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 فبراير 2017 05:10 مساءً

آخر الاخبار
رأي

هناك 3 مشاريع رئيسيه تتصارع في الجنوب لبناء مستقبله وهي اساسا مشروع الاقاليم السته ، ومشروع الاقليمين ، ومشروع الاستقلال. ونلاحظ بأن المشروعين الاولين لها قيادات واضحه ومعروفه ولكن المشكله
لاشك أن المبادرة التي أطلقها المهندس حيدر أبوبكر العطاس قبل أيام ,والمسماة بـــ(مشروع صياغة رؤية سياسية وتشكيل كيان جنوبي سياسي مجتمعي موحد وتوحيد الصف الجنوبي..) ليست الأولى التي تطلقها
ما شبعتمش تشهير وحملات كاذبة وافتراءات .. يا رجل حتى الذي با يكذب لازم يبقى عنده قليل من الحياء يقنع فيه نفسه بانه صح .. اما هكذا كذب على المكشوف وبدون خجل وبطريقة أستاذية تنم عن غرور مبكّر وتريد
لا يخفي عليكم سيدي الرئيس خطورة الاوضاع الدولية والاقليمية والتي دون شك لها تداعياتها علي الازمة اليمنية التي لا تخلو نشرة من نشرات الاخبار العربية والاجنبية التي تضع الازمة اليمنية ضمن
ماحدث خلال الاسبوع الماضي في المطار جعل اعلام العدو يتصدر هذة الاحداث التي تبث الفرقة بين اوساط المجتمع الجنوبي  الذي قام بتحرير جميع اراضيه من الانقلابيين ، وحتى على مواقع التواصل
كان صباحه حلوا بحلاوة فعالية " من تحت الركام عدن تبعث للعالم رسالة السلام"، وكان الركام في ساحة فندق عدن، وكانت عدن ممثلة بمحافظها الطيب اللواء عيدروس قاسم الزبيدي, حفظه الله من كل مكروه حاضرة
تحية محملة بجبال الهم والألم،وممهورة بدعوات المسحوقين والمقهورين ومن أكتووا بنار سياستك الرعناء،ومناطقيتك المقيتة،إليك أيها المدعو عبدالرحمن،وإلى زبانيتك الفاسدون ومن يستظلون تحت عرشك
الوحدة اليمنية بين الجنوب وشمال نقولها كلمة بصراحة و بالعقل والمنطق والواقع الوحدة انتهت وأيضا ماتت ..وأيضا ليس القضية أن يكون رئيس جنوبي وتبقى الوحدة اليمنية أو حكومة جنوبية وتبقى الوحدة هذا
على مر التاريخ نجد الشعوب المثقفة تقطع الطريق على الاستعباد والاستحمار ؛ سواء أكان مصدرها الحاكم الفرد (مطلق الصلاحيات) أو الحزب الواحد المتسلط، أو القائد الثوري المهيمن على مقدرات الثورة. . .
هي ليست حكاية بل واقع عشته لما كنت طفل صغير ألعب وسط الحقول مع زملاء الطفولة كنا نفرح بمقدم الجراد لأننا نلعب بها ونصتاد الكثير منها ونشويها لنأكلها.   لم أدر أن الجراد كارثة حينها حتى درست