من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 13 ديسمبر 2017 04:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

كما دخل الحوثيون صنعاء بصورة غير مفهومة واستسلمت لهم المدينة المحصنة دون مقاومة، يكادون اليوم يفقدونها بذات الطريقة،بل وأكثر غرابة.فجأة تذكر صالح الجمهورية وتذكر احترام محيطة العربي وادرك
ماحصل في #صنعاء من أحداث متسارعة خلال أقل من 24 منذ الساعات الأولى لفجر اليوم هو سيناريو جديد لتحالفات أخرى جديدة ، عفاش الذي تحالف مع إيران والحوثيين لإخراج هادي والإصلاح من المشهد وإحتلال
حقيقة إني أتمنى هزيمة الحوثي وفي ذات الوقت لا أتمنى انتصار عفاش,لكن من خلال متابعتي لما يصير لا أعتقد أن الحوثي سينهزم في معركة يوم أو بعض يوم في صنعاء فالحوثي أصبح مشروع متغلغل حتى في المؤسسة
ثلاث سنوات من الحرب والعدوان كما يتم تصنيف ذلك بين الفريقين المتحاربين فالمقاومة وجيش الشرعية بقيادة التحالف العربي من جهة وتحالف الانقلابيين الحوثي عفاش من جهة اخرى ، ثلاث سنوات والحرب
كان كوم الرمل بيديه ليتكأ في أعلى كثيب رملي بمنطقة "عرقوب السديرة" بين إمارتي (أبوظبي و دبي) ، و كأن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان  في 18 فبراير 1968 يرسم ملامح مستقبل شعبه والأقليم بكل
يعد يوم الثاني من ديسمبر من عام 1971م منصة انطلاق  تاريخ جديد في المنطقة العربية حيث خلقت هذه المنصة وضعا جديدا على يد الحكيم الراحل  المغفور له - بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب
فجعت الأوساط الفنية والثقافية يوم امس الجمعة 1/ ديسمبر / 2017م بخبر رحيل الفنان المبدع صاحب الأنامل الذهبية الساحرة النابضة بالحركة والرشاقة والتي جسدت في مدلولاتها الجمالية والإبداعية أسمى
إن الناظر اليوم إلى أحوالنا في المحافظات الجنوبية - التي نتفاخر بزهو مقيت بأنها محررة - سيجد أننا في حال يرثى له ؛ فمقومات الحياة الآدمية ولو بحدها الأدنى منعدمة والوضع المعيشي صعب في ظل الغلاء
بعد التطورات الاخيره التي شهدتها محافظة عدن صباح اليوم الخميس الثلاثون من نوفمبر في مدينة البريقا وصلاح الدين. بين رجال المقاومة الجنوبية وقوات الحرس الرئاسي لفرض احتفال من رئيس الحكومه
 منظمة " الارغون " الصهيونية اسم إرهابي محفور في الذاكرة الفلسطينية بجرائمها الشنيعة ومافعلته بهم من مجازر بشعة لارهابهم وقمع ارادتهم ليذعنوا لمشروع الصهينة وفرضه قهرا في فلسطين، فلا يوجد