من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مارس 2017 07:05 مساءً

آخر الاخبار
رأي

للأسف الشديد أقولها أن الذي كنا نخاف منه حصل خلال الأيام الماضية وللأسف الشديد أيضا أقولها بأن الإعلام والجنوبيين لم يدركوا أهمية رصد انتهاكات حقوق الإنسان عند المجتمع الدولي مهما صغرت أو
سريالية التفكير لاتمنحك وصفآ يربط بين السر في أن الغالبية القصوى من أبناء عدن كانوا يقاومون وهم حفاة الأقدام وبين تراب عدن ... سوى أنهم كانوا لايريدون بينهم وبين ترابها حاجزآ .. فكانت أقدامهم
مهزلة اتحاد قدم عدن عذر أقبح من ذنبلقاءات الخارج وتطلعات شعب الجنوب بالداخلما سر عملية الانطفاءات للكهرباء التي تشهدها عدن تزامنا مع عودة الرئيس هادي من زياراته الخارجيةاذا تخربطين البل
إذا كان للتميز موطن فأورمة هي موطنه الأصلي ، وإذا كان للإبداع هوية فهويته مدرسة أورمة ، وإن سألت عن مدرسة الأوائل فيمم وجهك تلقاء أورمة ، وإن أردت مكاناً يجتث فيه الجهل والأمية فلا تحيد عن
المكان: العاصمة الأردنية (عمّان). الزمان: في ٢٠٠٣، بعد ظهيرة يوم من أواخر أيام فصل الربيع.  الحدث: جمع من الناس حول رجل يتحدث بأشياء غير مفهومة، صوته عالٍ مزعج، تماماً مثل «لينكولن»،
الاخ  والزميل ابو بكر احمد عبده القيسي (ابو بكر قيسي) من مواليد الشيخ عثمان عام 1943 في قسم (c) وهو قسم احتضن قامات معروفة منها صالح تركي علي عبده حسن والرائد المسرحي سعيد سالم اليافعي
بوضوح يتجلى الرعب الساكن قلوب وأفئدة نشطاء وحقوقيي "الإصلاح" من سطوة جماعة الحوثي وصالح، خاصة على مناطق الشمال، حتى وإن تظاهر هؤلاء الناشطون وتشدقوا بأنهم يخوضون مع الحوثي وصالح حرباً
آخر حبة في الكرتون هي البضاعة التي بارت ، أي لم يتعرض لشرائها  أحد ، لأنها خيبة باهتة الألوان، فلقد مر عليها كل المشتريين والمتجولين فلم  ينظروا إليها  ، هي البضاعة التي يعرضها صاحب
تلبية لمطالبات ومناشدات ابناء محافظة ابين بضرورة تعيين محافظاً جديداً لابين ، أصدر فخامة الرئيس عبدربه منصورهادي قراراً بتعيين اللواء الركن/ابوبكرحسين سالم محافظاً لابين...وتسلم المحافظ
نسمع منذ فترة عن مشروع اعادة تأهيل ما دمرته الحرب الاخيرة ولم نسمع من اي مسؤول ولا حتى من رجال الاعلام والصحافة عن مشروع(بناء) وليس اعادة إعمار ما الذي يراه المسؤولين حتى  يريد اعادة إعمار