من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 26 مايو 2017 04:30 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

يكثر الحديث حول ما تم إشهاره في الجنوب من مجلس انتقالي أو لاسميه قيادة كيان سياسي جنوبي ، طبيعي أن نصل بثورتنا الجنوبية المشتعلة منذ اندلاعها إلى هذه المرحلة ،وإلى هذه الخطوات التي أراها
لا يزال النقاش قائما حول مشاركة حمس في الحكومة من عدمها، لكن لا أحد تساءل، لماذا دخلت حركة نحناح الانتخابات البرلمانية، إن كانت لا ترغب في المشاركة في الحكومة، وما فائدتها إذا ما بقيت في كرسي
ماكتبه أحمد عبيد بن دغر من مقال أمس عن مايجري بعدن وتحذيراته وتحريض العالم والإقليم ضد الجنوب .. ..الخ.. علينا التمعن بدقة متناهية وقراءة مضامين المقال جيدا ولانذهب بتفكير عاطفي انه فقط يستهدف
قولوا وثرثروا بما طاب لكم من الكذب . عبروا عن ما في نفوسكم المريضة من مزاعم الابتذال ونوازع الحقد والانتقام.. افعلوا ما شاء لكم من حماقات وجرائم الانتهاكات الإنسانية، ومن الأزمات الاقتصادية
  الاخوة اعضاء المجلس الانتقالي الجنوبي يطيب لي ان اتقدم اليكم باجمل التهاني والتبريكات لنيلكم ثقة الشعب الجنوبي لتمثيلة داخلياً وخارجياً ..ونثق انكم ستكونوا خير من يمثل الشعب ويحمل
لا شك أن المجلس الانتقالي السياسي الجنوبي الذي جاء عقب مليونية جنوبية شعبية انتهت باعلان عدن، وتفويض القائد اللواء عيدروس الزبيدي بتشكيل القيادة السياسية الجنوبي، يعد منطلقا جديدا لجنوب ما
المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي من الصعوبة تجاوزه الا بأمرين:1_ان ينضم على محسن والمقدشي لجبهة نهم ويستكملوا تحرير مأرب ليثبتوا للتحالف أنهم شركاء في محاربة ايران وهذاا مستحيل لانه في
قف أيها التاريخ ولا تكتب عن هادي إلا بعد استأذانه وتقبيل رأسه ، فلك الفخر أيها التاريخ أن تكتب عن هادي ذلك الرجل السياسي الداهية ، صاحب الكاريزما الفريدة ، فهو شخص ترى فيه البساطة وفي نفس الوقت
لقد أتى تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي في وقت صعب وظروف بالغة التعقيد ليس على المستوى المحلي فحسب بل والمستويين الإقليمي والدولي, ومع ذلك فهو يمثل نموذجا سياسيا فريدا في المنطقة من حيث الآلية
كلنا ننشد عودة دولة الجنوب وعودة الامن والاستقرار لجنوبنا الذي سلب منا بسبب القرارات الارتجالية والمتسرعة...اليوم وبعد كل هذه التضحيات والمآسي لانريد ان نقع مرة اخرى في فخ تلك القرارات