من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 أكتوبر 2017 11:55 مساءً

آخر الاخبار
رأي

استوقفتني صورة جميلة معبرة .. ومن أروع الصور على الإطلاق ..   صورة بشرية لاتوصف رغم المعاناة المستمرة التي يتعرض لها أهلنا في الجنوب ..   ألا وهي وجبات الإفطار الدائمة بين أهالي العاصمة عدن
في زمن الطفولة .. دهشتي كانت كبيرة حينما أسمع أصوات التكبير للعيد .. " غداً عيد " .. " غداً عيد " .. سمعت الصغار يتنادون بينهم فرحين، أخذت أجري معهم مهللين بقرب قدوم يوم العيد السعيد .. يومٌ نستعيد فيه
مما لا شك فيه ولا يختلف فيه اثنان أن قطر متورطة حتى النخاع في ظاهرة العنف والإرهاب ليس في اليمن ودول الخليج بل في كل بقاع العالم ، وجنوبنا العربي كجزء من هذه المعمورة كان أحد الأهداف الرئيسية
يا لهذه المدينة المنكوبة ..! يالها من عجائب ومن غرائب تجري في هذا البلد ..!!  أي شيء يحدث هناك في عدن ؟!! .. الا ترون الأمور مختلة؟!! اما تشاهدون كيف تدار الأمور ؟!!.. في كل مكان في العالم يبحثون عن
من ذكرى حروب الأفيون والتي كانت حربان :   الأولى في 1839–1842 بين بريطانيا والصين الامبراطورية المحكومة انذاك من قبل سلالة تشينغ .   والثانية 1856–1860إنظمت فيها فرنسا إلى جانب بريطانيا ضد
لم اجد تفسيراً مقنع لحال التناقضات التي تعيشها الاسرة الحاكمة في قطر، فهي تحاول دوماً ارتداء عبائه لا تناسبها البتة.   من غير المقبول تماما الادعاء والتظاهر بمفهوم الديمقراطية كعنوان
الكثير منا توقع إرتباط الإرهاب بحزب التجمع اليمني للإصلاح،  وهذه التوقعات لم تكن مخطئة ، فمع ما تكشفت من حقائق تورط دولة قطر في زرع الإرهاب ودعمه في كثير من دول العالم عبر قنوات حزب الإخوان
نعرف أن هناك ازمة سياسية تسببت فيها دولة قطر مع دول أشقائه الخليجية وهي داعمة المنظمات الإرهابية التي تدمر الأوطان وتشريد الساكنة والا منه من ديارهم.     وأنا أدرك هذا شئ من سابق أن الحرب
منذ اعلان عدن التاريخي يوم الخميس 4/مايو/ 2017 ونحن ننتظر من القائد/ عيدروس الزبيدي المفوض من شعب الجنوب الحر أعلان القيادة السياسية الوطنية لإدارة وتمثيل الجنوب ، الثواني والدقائق والساعات
دائمآ المراهق السياسي يهتم بالقشور والسطحية في قرأته السياسية, لأنه باندفاعه لا ينتبه إلى الجوهر ويرفض التعمق في النواحي السياسية بمعناها الصحيح، ومن ميزاته انه يصغي للشائعات وإن كانت كاذبة