من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 27 يونيو 2017 11:26 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

  استطاع الرئيس هادي أن يقنع دول التحالف ودول العالم بأنه رجل مؤتمن ورجل المرحلة، فقد قاد مرحلة الحرب وسيقود مرحلة مابعد الحرب وهي مرحلة السلام .....   مقابلة السفير الامريكي والياباني يوم
كثيرا مانسمع ومايحق تداوله عن تحركات بوارج أمريكية ،واساطيل روسيه لضرب القاعدة في ابين ،،   هذه التحركات ليس لها فراغ ،فالحقيقة ،بكل تأكيد ان الضربات تقع في ارض الجنوب ،بالأصل هي صناعة
المخأ هي المدينة الوحيدة التي يستميت الانقلابيون عليها أكثر من لستماتتهم على صنعاء وصعدة.   المخأ بالنسبة لهم مثل البقرة الحلوب التي تدر عليهم ما لذ وطاب ، وهي الحبل السري الذي يمدهم
قلتها مرة لشخص كنا على وفاق عاطفي ولكنه كان يخنقني بكمية هائلة من التوقعات العالية والصورة "المثالية" في نظره لامرأة لم تكن تشبهني في شيء، صنعها هو لي في خياله وأحبها بجنون ثم جاءني بهذا الرداء
  مشكلة الرئيس الشرعي هادي هو أنه يمتلك فريق إداري وفني هزيل وغير متجانس ولا يمتلكون أي خبرات أو مؤهلات ليكونوا بمعية رئيس دولة ، هيبة الرئيس و مكانته في مهب الريح بسبب أن مجموعة من المقربين
عندما يتخذ الجهل من جماجم بني آدم موطناً يعيش فيه ويحل محل العقل التي تحمله جماجم المتعلمين، عندها لا توجد غرابه من تصديق هؤلاء الجهله اكاذيب من يتلاعبون عليهم باساطير خرافيه مطورة تكنلوجياً
ان لم تخني الذاكرة...فان منصب المحافظ منذ الاستقلال وحتى اليوم هو (حكراً) على شخصيات من خارج العاصمة الابينية (زنجبار)....!! يعني بالبدوي الفصيح كل من تقلد منصب المحافظ لابين خلال هذه السنوات
  انطلاقاً من حرص ادارة مدرسة العروس وطاقمها التعليمي المتميز على الاهتمام بتلاميذها وتنمية القدرات لدى المعلمين.   وبما ان التلميذ هو محور العملية التعليمة ، ومن هذا المبدأ تنطلق مدرسة
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام ما تعرض له الزميل النائب البرلماني صالح علي فريد البرهمي عضو مجلس النواب من استفزاز ومحاولة اعتداء وتهديد بالاعتقال من قبل أفراد ينتمون إلى
تحية حارة للشرطي الذي واجه الخطر بكل شجاعة وأنقذ العشرات من المواطنين الذين كان الانتحاري يستهدفهم إلى جانب مقر الأمن الحضري بباب القنطرة، وهذا ليس غريبا على الشرطة الجزائرية. ألم يدفع شرطي