من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 21 أكتوبر 2017 07:30 صباحاً

آخر الاخبار
حوارات

الصحفية الجزائرية حدة حزام لـ عدن لنج : صارت اليمن حلبة صراع مذهبي إيراني سعودي تسببت بتدمير البلاد وقتل الأطفال

الجزائر (عدن لنج) ماهر درهم: السبت 16 يوليو 2016 09:53 مساءً
حدة حزام مديرة تحرير صحيفة الفجر الجزائرية

قالت الصحفية الجزائرية حدة حزام أن اليمن صارت حلبة صراع مذهبي إيراني وسعودي تسببت بتدمير البلاد وقت الأطفال وأن الحل يكمن بجلوس جميع الأطراف اليمنيين على طاولة حوار بعيدا عن إيران وقطر والسعودية وبأشراف أممي .

 

وفي حديث خاص لـ عدن لنج تحدثت مديرة تحرير صحيفة الفجر الجزائرية حدة حزام عن أسباب عدم إتاحة الفرصة أمام المرأة العربية لتكون في السلطة وعن أحدث نيس الفرنسية وعن حقيقة الانقلاب الذي شهدته تركيا ليلة البارحة .

  

*من وجهة نظرك لماذا لا يتم إتاحة الفرصة للمرأة في البلدان العربية لتكون في السلطة مثل باقي الدول المتقدمة ؟

المرأة العربية حققت تقدما كبيرا في التعليم والحياة العامة منذ استقلال البلدان العربية لكن بالنسبة لفرص الوصول إلى مناصب الحكم ومراكز القرار ،ما زال أمامها الكثير. وفي الحقيقة هذه المناصب مرتبطة بتطبيق المناهج الديمقراطية لإتاحة الفرصة أمام من يستحق عذه المناصب من حيث الكفاءة والنزاهة بعيدا عن الجندرة.

ثم العمل السياسي يلزمه نضال وتكوين داخل المؤسسات السياسية سواء كانت أحزاب أو مجتمع مدني ، وأبواب النضال السياسي ما زالت موصدة أمام المرأة إلا نادرا والنضال يتطلب تفرغ و ووقت خاصة مساء بعد ساعات العمل وهو ما يعيق النساء الأمهات بسبب التزاماتهن الأسرية والفتيات فقلما يقبل الأولياء لبناتهم نشاطات أخرى غير الدراسة أو العمل .

وصول المرأة إلى مراكز القرار يلزمه تغيير عميق في النظرة الاجتماعية لدور المرأة ووعي ونضج ، وحتى في الغرب ما زال دور النساء في مراكز القرار بسيطا وما زالت لم تفتك كل حقوقها .

 

*يستشري الفساد في كل مرافق الحكومة في الدول العربية هل بسبب غياب مبدأ المحاسبة والمراقبة ؟

استشراء الفساد سببه غياب العدالة وعدم استقلالية السلطات على بعضها البعض وغياب الديمقراطية ، فلن تكون هناك محاسبة للمسئولين الفاسدين ما لم تكن هناك استقلالية العدالة واستقلال القاضي الذي يحب ان يكون تعيينه من طرف هيئات مستقلة عن السلطة التنفيذية حتى لا يكون في يدها يؤتمر بأوامرها ويجب أن تكون هناك برلمانات مستقلة منتخبة ديمقراطيا وبكل حرية لتراقب الجميع وتسائل المسئولين وتراقب الميزانية و والصفقات العمومية وكيف صرفت وهل تمت وفق شروط قانونية ، ويجب أيضا أن تتوفر صحافة نزيهة واستقصائية لتكون رادعا للفساد. وهذا للأسف غير متوفر في بلداننا المتخلفة

 

*شاهدنا صور لرئيس الوزراء البريطاني السابق كاميرون وهو يحزم أمتعته ويغادر مبنى الوزارة وكأن شيء لم يحدث بينما في الوطن العربي المسئول الفاسد يطالب الشعب برحيله يعطي أوامر للجيش بقمعهم لماذا يقوم بذلك ؟ على الرغم من أن نظام الحكم البريطاني ملكي واغلب الدول العربية نظامها جمهوري ؟

لم يعد الفرق في شكل النظام جمهوري أو ملكي وبريطانيا أول دولة من الدول الحديثة طب أسست للبرلمان. وأقول حديثة لان النظام البرلماني كان قائما في قرطاج وفي روما أيضا ، أعود وأقول إلى الأمر راجع لغياب الديمقراطية و حتى ممثلي الشعب متواطئين مع الحاكم وضالعين في الفساد بل هم لا يمثلون الشعب ويتم اختيارهم أو ترشيحهم عن طريق التزوير والمحسوبية لخدمة الزمرة الحاكمة ،ولذلك نرى في البلدان الديمقراطية لما تنتهي فترة حكم الحاكم يعود إلى حياته وسط الشعب بعد محاسبته على كل ما قام به ،بينما عندنا اقلما يخرج الحاكم من الحكم بطرق شرعية وقلما يحاسب وزير عن الفساد لأنه في الحقيقة ما هو إلا غطاء للفاسدين الحقيقيين ولمن نصبوه في المنصب.

 

*شاهدنا يوم أمس الأحداث المؤسفة التي حدثت بمدينة نيس الفرنسية ما هو تعليقك على ذلك ؟

نيس هي مدينة في بلد مستهدف فرنسا كانت. محطة للإرهاب العالمي استقبلت إرهابيين جزائريين سنوات التسعينات ودعمتهم ،ونيس تحديدا هي مرتع للأصوليين ،وداعش وقبلها القاعدة لم تخف أبدا مشروعها الجهادي في الغرب حتى "يعم "الإسلام" في العالم ثم لماذا لا نربط جريمة نيس بقرار فرنسا غلق سفارتها في أنقرة وقنصليتها في اسطنبول لدواع أمنية يوما فقط قبل الجريمة ،ما دور النظام التركي ؟ أليس هذا عقوبة لفرنسا على موقفها هذا ؟ "

 

* من وجهة نظرك ماذا يحدث في تركيا ؟

بخصوص سؤالك عما يجري في تركيا هو سيناريو بايخ من إعداد وإخراج اوردوغان للقضاء على خصومه في الجيش وفي المعارضة وملاحقة عناصر تنظيم فتح الله غولن الذين ساندوه وأوصلوه إلى الحكم قبل أن ينقلب عليهم.

 

*شهدت أغلب البلدان العربية ما يسمى بالربيع العربي بعد مرور 5 سنوات بماذا تصفي تلك الثورات؟

منذ الأسبوع الأول وبدء سقوط قطع الدومينو بعد تونس. ثم مصر وبعدها ليبيا والبقية فهمت من ساعتها أنها مجرد انقلابات. وتنفيذ لسايكس بيكو جديد. وكتبت هذا في مقالاتي وقد أثبتت الأيام صحة نظرتي

 

*كان جنوب اليمن السباق في ثورات الربيع العربي ففي 2007م خرج الجنوبيين للشوارع للتظاهر ضد نظام صنعاء الذي وصفوه بالمحتل لوطنهم منذ عام 94م خصوصا وان الجنوب كان قبل عام 90م دولة مستقلة معترف بها بالجامعة العربية والأمم المتحدة كمتابعة للشأن اليمني ماهي الحلول التي تعتقدي بأنها أنسب للجنوب وللشمال ؟

أنا ضد تقسيم اليمن إلى جنوب وشمال وأسعدتني جدا الوحدة التي تمت سنة 1990م لان الأمور عادت إلى وضعها الطبيعي وتوقف الصراع بين طرفي اليمن لأنه كان تقسيما اضعف اليمن وليس استقلالا ، الوضع الآن مختلف والثورة المزعومة هناك لا تختلف عنها في سوريا ، وهي محاولة لأخونة الحكم تماما مثلما حدث في مصر وتونس قبل أن يصحح الوضع ،ومما زاد الأمر تعقيدا تدخل المملكة العربية السعودية تحت مسمى إعادة الشرعية وفي الحقيقة ما يجري على الأرض هو تدمير للبنية التحتية. بعد أن صارت اليمن حلبة صراع مذهبي إيراني سعودي دمرت البلاد وقتلت الأطفال والحل هو جلوس اليمنيين بكل أطيافهم إلى مائدة حوار وليكن للحوثيين كلمتهم في الحكم ولماذا لا يكون بإشراف أممي مع إبعاد كل من إيران والسعودية وقطر وغيرها ، وحدهم اليمنيين من يحل أزمتهم لان لا إيران ولا السعودية من مصلحتها أن يستقر اليمن ويبني اقتصادا وتستغل ثرواته و يستقل بقراره.

 

 

المزيد في حوارات