وسجل مؤشر مديري المشتريات الرسمي 51.4 في ديسمبر، مقارنة مع 51.7 في نوفمبر، إذ تشير أي قراءة فوق 50 نقطة إلى نمو شهري وأقل من ذلك إلى انكماش.

وتقل قراءة شهر ديسمبر بشكل طفيف عن التوقعات في استطلاع أجرته "رويترز"، والبالغة 51.5 نقطة.

ولقد ساهمت طفرة في قطاعي الإسكان والإنفاق الحكومي على البنية التحتية في رفع أسعار شتى السلع وبذلك منح القطاع الصناعي دفعة كان في أشد الحاجة إليها.

وقال تشو هاو كبير الاقتصاديين في كومرتس بنك "تشير أرقام مؤشر مديري المشتريات إلى أن تغيير السياسات أحدث تأثيرا وأن السلطات قلقة جدا من فقاعات الأصول".

وعن تباطأ إنتاج المصانع في ديسمبر، وسجل المؤشر الثانوي للتوظيف 53.3 مقابل 53.9 في الشهر السابق، فيما تجدد فقد الوظائف حيث سجل المؤشر الثانوي للوظائف 48.9 مقابل 49.2 في نوفمبر.