من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 05:59 مساءً

آخر الاخبار
أخبار محلية

مؤسسة طيبة للتنمية تقيم حفل تدشين مشروع المدارس البديلة بأبين

أبين (عدن لنج) خاص: الأربعاء 11 يناير 2017 11:01 مساءً

في إطار الجهود المبذولة من قبل بعض المؤسسات الداعمة لمعالجة أوضاع المدارس المهدمة جراء الحروب .. وبرعاية من وزير التربية والتعليم د/ عبدالله لملس و محافظ محافظة أبين د/ الخضر السعيدي وبتمويل من مؤسسة العون للتنمية وبالتنسيق مع إئتلاف الخير للإغاثة الإنسانية .. أقامت مؤسسة طيبة للتنمية صباح اليوم الأربعاء حفل تدشين مشروع المدارس البديلة بمدرسة بلال بن رباح بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين ..

 

وفي أجواء من الفرحة والأهازيج المصاحبة بالرقصات الشعبية الذي قام بها الطلاب إبتهاجا بهذه المناسبة .. قام د/ فضل امطلي - وكيل وزارة التربية والتعليم - ومعه أ/ آمنه محسن - أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة - و م/ منذر السقاف - مدير مؤسسة طيبة للتنمية - و أ/ جمال بن الفقيه - منسق اللجنة العليا للإغاثة - و أ/ محمد مخشم - مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة - و أ/ عبدالله محضار - مدير تربية زنجبار - و أ/ خالد المرزقي - مدير تربية خنفر - بقص الشريط إيذانا بافتتاح الفصول الدراسية البديلة ..

 

وفي حفل الافتتاح ألقيت العديد من الكلمات من قبل الضيوف - المذكورين آنفاً - أكدت جميعها على أهمية مشروع المدارس البديلة كحل مؤقت لمواصلة تعليم طلابنا في أماكن مناسبة حتى يتم تأهيل وبناء مدارسهم المهدمة ..

 

وفي الحفل أيضا قدمت فرقة شباب عدن للتمثيل مسرحية صامته هادفة عبرت عن مايدور في واقع مدارسنا اليوم بعد تعرضها للقصف والتدمير ومعاناة الطلاب في كثير من المدارس الذين أصبحوا يدرسون تحت الاشجار والساحات ..

 

وفي ختام الحفل تم تكريم عدد من الشخصيات والجهات التي ساهمت في إنجاح هذا المشروع بالشهادات التقديرية والتروس ..

 

بعد ذلك قامت أ/ آمنه محسن - أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة - ومن معها بزيارة الفصول الدراسية واطلعت على التجهيزات التي تحتويها الخيام الخاصة بكل فصل وعبرت عن ارتياحها للمستوى الجيد والذي يساعد الطلاب على ممارسة دراستهم في جو ملائم وأفضل ..

 

وقال م/ منذر السقاف - مدير مؤسسة طيبة للتنمية م/عدن - إن هذا المشروع هو عبارة عن ( 40 ) فصلا دراسيا بديلا موزعه على 5 مدارس في زنجبار وخنفر ولودر ، ويحتوي كل فصل على أدراج وكراسي مدرسية وسبورات مع الحوامل وكذلك منظومة طاقة شمسية لتشغيل المراوح ، إضافة إلى وسائل الأمن والسلامة أسطوانات إطفاء الحرائق ] ..

 

وختم حديثه بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذا المشروع لمعالجة مشكلة المدارس المهدمة جراء القصف أو تلك المدارس التي تعاني من ضغط الطلاب النازحين ..

 

من جانبه عبر أ/ محمد مخشم - مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة - عن سعادته البالغة للفتة الكريمة التي قامت بها مؤسسة طيبة للتنمية على تقديمها مشروع المدارس البديلة والذي لامس الواقع الذي تعيشه مدارس المحافظة جراء الحروب المدمرة التي أضرت ضررا كبيرا وبالغا بالمباني المدرسية خلال السنوات الست الماضية حيث تعرضت العديد من المدارس بالمحافظة إلى عملية نهب وسلب واسعة في ممتلكاتها وآثاثها وتجهيزاتها ..

 

متمنيا أن تسهم المؤسسة في دعم مشاريع البناء والتأهيل ، شاكرا لها على تقديم ( 40 ) خيمة تستوعب ( 1200 ) طالب وطالبة كانوا يفترشون العراء أو بين ممرات المدارس المهدمة وتحت الأشجار ..

 

أ/ محسن ماطر - مدير مدرسة بلال بن رباح بأبين - عبر عن شكره وتقديره لوسائل الإعلام التي كان لها الفضل الكبير - بعد الله - في نقل معاناة المدرسة وما لعبه هذا النقل من تأثير سريع على الجهات الداعمة والتي سارعت على الفور لتقديم هذا المشروع المؤقت لتعليم أبنائنا والذين كانوا يدرسون في أوضاع صعبة ..

 

كما عبر عن شكره لمؤسسة طيبة للتنمية ، متمنيا أن تتفاعل وزارة التربية والتعليم بسرعة تأهيل وبناء الفصول الدراسية بالمدرسة خلال العام الدراسي القادم .

 

من\ نظير كندح

 

المزيد في أخبار محلية