من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 سبتمبر 2017 07:01 صباحاً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

الكوليرا تجتاح الضالع.. والحكومة تتجاهل(تقرير)

الضالع(عدن لنج)بسام القاضي: الاثنين 03 يوليو 2017 11:11 مساءً

وحدها جائحة الكوليرا لا تفرق بين شمالي أو جنوبي في يمن الشتات والحروب حيث يتلقى مئات المواطنين من مناطق تعز واب والضالع ولحج علاجاتهم اليومية في مستشفى النصر المركزي بعاصمة المحافظة بمخيمات "حجرات علاجية " تشبه تماما مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والسورين بدول الجوار العربية .

 

ولأن عدد المرضى في تزايد مضطرد، فلم تسعهم المراكز الصحية بالمدينة،مما حذا بالجهات المختصة وبعض المنظمات العاملة هناك إلى نصب خيام كبيرة،وفتحها كمحاجر علاجية لمرضى الكوليرا في ظل اجتياح الكوليرا للضالع وغياب النظافة وتفجر مياه الصرف الصحي واستخدام السكان المحليين لمياه الآبار الملوثة وهي أبرز مسببات الإصابة بالكوليرا بحسب منظمة اليونيسيف في اليمن.

 

تغيب متعمد

الضالع المغيبة من قبل حكومة الشرعية تواجه اليوم معركة جائحة الكوليرا التي تفتك بأجساد مواطنيها الذين يعانون التهميش والتجاهل المتعمد، كرد جميل للنصر الكبير الذي قدمته المحافظة للشرعية والتحالف في حرب مارس 2015 ، وهي اليوم بحاجة الجميع لمد يد العون لها لتطويق ومكافحة الكوليرا التي تجتاح المدينة منذ أواخر أبريل الفائت .

 

وفي السياق ذاته يكشف محافظ محافظة الضالع "فضل الجعدي" تسجيل غرفة عمليات الطوارئ بالمحافظة وفاة 57 حالة وإصابة أكثر من 12 ألف حالة بوباء الكوليرا خلال الفترة من 23 إبريل الجاري وحتى 31 يونيو .

 

الشرعية تتجاهل

المحافظ الجعدي أكد في تصريحه الخاص أن قيادة السلطة المحلية ومكتب الصحة بالمحافظة وبدعم منظمة الصحة وبعض المنظمات الدولية الأخرى تعمل بوتيرة عالية ومنتظمة على مكافحة الكوليرا من خلال فتح 9 محاجر للعلاج في عموم مديريات الضالع في ظل تجاهل للحكومة وغياب أي ميزانية تشغيلية للمحافظة.

 

وأضاف بدأنا نواجه وباء الكوليرا في 23 أبريل الماضي وإعلان انتشار الوباء بالمحافظة، ولكن رد علينا نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية حينها بأنه لا توجد أي حالة مصابة بالكوليرا في المحافظات المحررة، الحكومة تخفي هذه الحالات – ولا نعرف لماذا، حيث بلغت الحالات حالات الوفاة 57 حالة والإصابة 1235 حالة إصابة وهي الحالات المسجلة والتي وصلت إلى محاجر العلاجات بالمحافظة .

 

محاجر لعلاج الكوليرا

 

وأوضح أنه تم فتح 9 محاجر لعلاج الكوليرا بعموم مديريات المحافظة حيث لا يقتصر استقبال المرضى من محافظة الضالع فقط بل من محافظتي إب وتعز وكذا من مناطق مديرية حالمين التابعة لمحافظة لحج ،مضيفاً بقوله: يتم توزيع المحاليل على المديريات والعمل يسير بشكل منظم لمواجهة جائحة الكوليرا، مطالباَ المنظمات الدولية بمد يد العون للمحافظة كما كان لها السبق في ذلك ، ناصحا في الوقت نفسه سكان المحافظة في التركيز على جانب النظافة باعتبارها أحد طرق العلاج من وباء الكوليرا الفتاك حد قوله ذلك .

 

إلى ذلك قال مدير مكتب الصحة بمحافظة الضالع الدكتور محمد علي عبدالله صالح بأن وباء الكوليرا يجتاح عموم مناطق ومديريات المحافظة وأنه نتيجة للحرب والصراعات السابقة تفتقر الضالع إلى البنى التحتية والتجهيزات الطبية اللازمة ، حيث تم فتح 9 محاجر علاجية على مستوى المديريات ، وتنقصها التجهيزات الكاملة وهي مراكز فقط لاستقبال وعلاج الحالات المصابة .

 

تدخل المنظمات

ولفت أن منظمة الصحة العالمية دعمت ب 15 سرير منها 10 سرر في مركز المحافظة بمستشفى النصر و 5 أسرة في مركز السلام بمدينة قعطبه شمال الضالع ، مشيرا أن القائمين على تلك المحاجر يعملون تطوعيا منهم من موظفي الصحة وغيرهم من خريجي الطب والمعاهد الصحية ، مضيفا تم التوقيع على إضافة 3 محاجر علاجية أخرى في مديريات جحاف والشعيب والحشا .

 

وقال أن منظمة الإنقاذ الدولية فتحت 5 محاجر علاجية أخرى ، ونحن لا زلنا بحاجة إلى عدد من المراكز العلاجية ، حيث تتلقي دعم طيب ونحن نعتبره كبيرا من منظمة الصحة العالمية ولكنه لا يغطي الحاجة الكبيرة لتلك العلاجات ، حيث لا يوجد في المحافظة سوى 15 سرير لمكافحة الكوليرا في الوقت الذي تتجاوز فيه حالات الإصابة بالكوليرا أكثر من 1200 حالة وتسجيل 57 حالة وفاة حتى الأول من يوليو الجاري .

 

إحصائيات

وأكد أن معدل الإصابة وصل في الأيام الأخيرة إلى تسجيل من 300 إلى 600 حالة إصابة يوميا ، حيث تتركز كثرة الإصابة في الكوليرا في مناطق الضالع مركز المحافظة ومديرتي الحشا ودمت ، بينما تعتبر جبن اقل المناطق إصابة بجائحة الكوليرا حيث تم تسجيل 2427 إصابة و 13 حالة وفاة في مدينة الضالع ، و535 حالة إصابة و 2 وفيات في جحاف ، و 712 إصابة و 2 وفيات في الازارق، و 395 إصابة و 2 وفيات في الشعيب .

 

بينما تم تسجيل 2503 حالة اصابة و 15 حالة وفاة في قعطبة، و 2253 اصابة و 16 حالة وفاة في الحشا ، وفي دمت سجلت 2072 إصابة و 4 وفيات ، بينما لم تسجل إي حالة وفاة في جبن وسجلت فقط 253 حالة إصابة .

المزيد في تقارير خاصة