من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 سبتمبر 2017 07:01 صباحاً

آخر الاخبار
رياضة

بور يقصي ريبون من بطولة الناشئين لكرة القدم لأندية وادي حضرموت

عدن لنج / سيئون / جمعان دويل السبت 09 سبتمبر 2017 07:00 مساءً

حقق فريق بور فوزا ثمينا على فريق ريبون حريضة بنتيجة ثلاثة اهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم الجمعة على ارضية ملعب استاد سيئون الأولمبي في دور الثمانية من بطولة كرة القدم للناشئين  لأندية وادي حضرموت الذي ينظمها فرع اتحاد كرة القدم بوادي حضرموت تحت اشراف مكتب وزارة الشباب والرياضة بوادي وصحراء حضرموت .

في شوط المباراة الاول انهاه فريق ريبون بتقدمه بهدف في الدقيقة 38 برأسية لاعبه اسامة احمد عبود وفي الدقائق الاخيرة طرد احد مهاجميه بالكرت الاحمر المباشر وفي شوط المباراة الثاني لعب ريبون بعشرة لاعبين واستطاع  فريق بور بمعادلة النتيجة بهدف برأسية لاعبه مصطفى خالد باجبير في الدقيقة 22 لكن فريق ريبون سرعان ما سجل هدفه الثاني في الدقيقة 25 بقدم لاعب خط الوسط المتألق احمد ربيع دامس وبعد مرور خمس دقائق من هدف التقدم لريبون يعادل بور بتسجيل هدفه الثاني والتعادل بقدم أنس عبدالرحمن باحشوان وفي الوقت المبدد من المباراة المقدر بثلاث دقائق الذي احتسبه حكم المباراة استطاع مهاجم بور ونجم فريقه مصطفى خالد باجبير باختراق دفاعات ريبون مسجلا الهدف الذهبي لبور وهدفه الثاني في المباراة وهدف الفوز في الدقيقة 42 لتنتهي المباراة بفوز بور على ريبون بنتيجة ثلاث اهداف مقابل هدفين وبتلك النتيجة تأهل فريق بور الى دور النصف النهائي من البطولة ليلاقي اتحاد سيئون الفائز في مباراة الخميس على فريق ريان ساه بركلات الترجيح فيما غادر ريبون البطولة ,ادار المباراة في الساحة الحكم مراد بن عبيد الله وساعداه على الخطوط فؤاد باغيث وعوض باشن وماجد راشد حكم رابع راقب المباراة إداريا صالح عاشور عبدون ومقيّم الحكام الاستاذ / حامد احمد السقاف .

مباراة يوم الغد السبت ضمن دور الثمانية ستجمع فريق الشعلة بعرض آل مخاشن وفريق شبام

فلاش

حقيقة وللأسف الشديد ما اقدم عليه بعض من المشجعين و بعض من لاعبي فريق ريبون من اعتداء على حكام المباراة بعد خروجهم من صحن الملعب واثناء توجهم الى غرفتهم خارج عن الاعراف الرياضية برغم تدخل عدد من إداريين الفريق لكن ينبغي الوقوف وبصرامة من قبل الهيئة الادارية لفريق ريبون كون الخسارة ليس نهاية المطاف والبطولة تنشيطية لهدف اختيار المنتخب الأولمبي بوادي حضرموت . وبداية التوتر كانت عند رفع الكرت الاحمر في الدقائق الاخيرة من زمن الشوط الاول والتعصب كان بدايته من الجهاز الاداري والفني لفريق ريبون واعتراضهم على حكم المباراة ورجل الخط على الكرت الاحمر , لهذا اقول مهما اخطاء الحكم هناك من يراقب تصرفاته داخل الملعب حتى إذا اخطاء فرضا في هذا الكرت ينبغي ان هناك جهات رقابية ومسئولة على تصرفاته وليس ان نعالج الخطاء بخطاء اكبر منه بتصرفات غير محسوبة على واقعنا الرياضي بوادي حضرموت وللأسف ان البطولة للناشئين هل نغرس فيهم حب الانتقام والفوضى ام نغرس فيهم القيم الرياضية النبيلة والسامية وشعار الرياضة الاسمى ( كن متواضعا عند النصر وشجاعا عند الهزيمة ) والشجاعة لا تكمن باستعراض العضلات ورمي الاحجار والاعتداء على الحكام بل هي اخلاق سامية تؤمن بالفوز والخسارة . 

المزيد في رياضة