من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 14 ديسمبر 2017 01:19 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الأحد 24 سبتمبر 2017 04:46 مساءً

لا لحمل. السلاح في عدن

متى اصبحت ثقافةحمل السلاح واطلاق الرصاص في الاعراس من الرقي في المدن
ذات الكثافة السكانية
هل فعلاً اصبحت عدن مجرد قريةً كما وعد بذلك شريك الانقلابيين المخلوع عفاش ؟
لقد تدهورت مدينة السلام والحضارة والثقافة و
المدنية الراقيه التي سبقت بها عدن العديد من دول المنطقة والعالم العربي .
توافد الى هذه المنطقه العديد من الرحالة والمثقفين والفنانين وخرجوا بانطباع جميل عن عدن وماوجدوه في عدن من رقي وحضارة وامن وامان وسلام في زمن كان البعض من الدول يفتقر لتلك المقومات الاصيله.
فهي مدينة الصحافه .
وهي مدينة التلفزيون.
وكانت من رائدة تلك الاعمال الثقافيه في الوطن العربي ساعدها عل ذلك موقعها الجغرافي عل ساحل شط بحر العرب ومدخل باب المندب في البحر الاحمر.
كما ان ميناء عدن الهام والمصنف كثاني ميناء في العالم من حيث الاهميه لعب دورا في نشر وتلقي ثقافة الشعوب العربيه والاجنبية

قد نكون بعدنا عن موضوعنا الاساسي في هذا المقال.. لكن احببت ان اظهر محاسن هذه المدينه المسالمة و اهلها عاشوا في حياة هادئه امنة راقية
في تعاملها.
مدينة التعلم والاضطلاع... ثقافتها الامن والامان و شيمتهاء المعهوده..
لقد تغيرت كل تلك المواصفات الجميلة التي عاشتها عدن منذ بعد حرب صيف 94 وازداد الطين بله في الثلاث السنوات الاخير التي عاشت فيها عدن اسوى مراحل حياتها
والمتمثلة في الجانب الامني وبتحديد حمل السلاح لدى الشباب والاطفال واطلاق الاعيره الناريه كرصاص وماشابه في الاعراس وبين جموع المواطنيين والذي حصد العديد من الارواح لسكان المدينه المسالمه
بريقه
 مباشرة او عن طريق الراجع من سهم طلقة الرصاص .
ناهيك عن حالة الذعر التي يصاب بها المواطنون من الاطفال والنساء فقد تسبب اطلاق الرصاص بكثافه في بعض الاعراس الى اجهاض الحوامل من النساء بسبب الخوف الشديد
وكسر ارجل بعض العجزه في بيوتهم لسماع اطلاق الرصاص الكثيفه اذا ماكان الشايب يريد ان يتنقل في المنزل او الشارع

الى متى ستظل عدن بهذا الحال وارواح السكان في المدن يسقط الواحد تلو الاخر من الراجع والمباشر..

بقي ان نشير الى ان هناك مجاميع من سكان عدن نادوا ولا زالوا ينادون الحكومه باتخاذ قرارا لمنع حمل السلاح في محافظة عدن.
ونفذوا ثلاث وقفات بهذا الخصوص في كريتر بالساحه المقابلة لقصر المعاشيق حيث تتواجد الحكومة
وكنت قد التقيت بالاخ  ...وديع امان  مدير مركز تراث عدن .
قائد الحمله لمنع حمل السلاح بعدن..
وقال ان تجاوباً حكومياً يلوح في الافق في صدور قرار منع حمل السلاح في عدن
كما تمنى ان تسرع الحكومه في اتخاذ هذا القرر
 
اشكر كل من وقف مع اخوانه لتنفيذ قرار منع حمل السلاح وكل من دعا لذلك