من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 17 نوفمبر 2017 08:10 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 01:37 مساءً

لحظة وفاء

بقلم / أحمد مبارك هدبول

قليل تلك الشموع التي تحترق ، قليل تلك المصابيح التي تنور الدروب ، قليل من هم أفنوا معظم أوقاتهم لأجيالنا .
عرفتك معلما ومربيا ومديرا مخلصا ، نلت حب أبنائك الطلاب ، نزلت إلى مستواهم متلمسا متطلباتهم وتطلعاتهم نحو مستقبل أفضل لهم .
الاستاذ / عباس يسلم رجب ، من مواليد عام 1970 م ، مدينة القارة بغيل باوزير ،
توظف في سلك التربية والتعليم عام 1999م .
عمل وكيلا بثانوية سقطرى من عام 2002م حتى عام 2004م ، تولى إدارة مدرسة الأول من مايو للتعليم الأساسي بالقارة عام 2005م حتى عام 2010م ، بعدها تولى إدارة ثانوية الفقيد / سعيد عوض باوزير ، لعام واحد ، ثم وكيلا بثانوية البنات بالغيل لمدة عامين ، ثم عاد إلى مايو القارة مجددا مديرا لها ، نتيجة الظروف التي مرت بها المدرسة فأرغمته الحاجة إلى العودة متوليا إدارتها للفترة عام 2013م حتى عام 2017 م .
واليوم يتم تعيينه رئيس قسم التعليم بمكتب التربية والتعليم بالمديرية .
رحيلك يااستاذي كان صعبا على طلابك الذين لمحت على وجوههم حزن الرحيل ، ولكن الأمر بات واقعيا ،فأنت رحلت عن مايو القارة إلى مكتب التربية بالمديرية ولكنك لم ترحل ، فالمدرسة مازالت تحتفظ ببصماتك التي رسمتها ،وتوجيهاتك مازال طلابك ينورون بها دربهم التعليمي ،فلن ننسى من هم أمثالك قدموا الكثير والكثير من أجلنا ،بل ستأتي أيام في الغد القريب بإذن الله لنرد لك ذلك الجميل ،فكل التوفيق لك في مهامك وأعمالك التي وكلت بها ، وكذلك كل التوفيق لمن خلفك لإدارة مدرستنا الاستاذ / محمد عمر بازيد .