من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 11 ديسمبر 2017 11:45 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الأربعاء 22 نوفمبر 2017 09:49 مساءً

الشهيد محمد الكري قصة نضال وتضحية

عندما خرج ابناء الجنوب في مواجهة اسوأ إحتلال عرفة الجنوب وبصدور عارية في 2007م كان الشهيد محمد الكري في الصفوف الأولى ، لم يقتصر نضالة في عدن عاصمة الجنوب ومسقط رأسة بل تجده في كل الساحات ملبي للنداء في ردفان والضالع وأبين ولحج ويافع وشبوة رغم ظروفة الصعبة تجده حريص على المشاركة .
 
عندما دقت طبول الحرب لم يتردد من تقديم الواجب الوطني فقد تنقل من عدن إلى الضالع وبعد تحرير عدن والضالع توجة صوب أبين مع رفاق دربة لتطهيرها بعد تطهير عدن مباشرة.
 
عندما كانت عدن بحاجة إلى رجال لدحر الإحتلال كان حاضرآ وعندما كانت عدن تحتاج إلى استقرارالأمن وتطهير منابع الإرهاب كان أول المبادرين لحفظ الأمن وضل مرابط على مدخل مدينة كريتر الشرقي الى ان استقرت عدن.
 
عندما دعت الحاجة إلى تطهير الساحل الغربي من قوى التمرد العابثة بالأمن القومي وبمصالح العالم توجة الشهيد لاداء الواجب الوطني وقاتل قتال الرجال واستطاع مع رجال السلاح المرابطين هناك في جبهة المخاء من تلقين المعتدي الهزيمة تلو الهزيمة إلى ان ارتقت روحة الطاهرة بارئها شهيدآ صباح يوم الثلثاء 21 نوفمبر 2017م
 
في حي السكنية بشارع أروى في كريتر المدينة التي انجبت الشهيد الجنيدي والشهيد بكار وكثير من الشهداء نشأ الشهيد وترعرع في اسرة فقيرة متواضعة اتسم فيها بصفات مميزة فقد كان بسيط ومتواضع في حياتة أحب الجميع واحبوة، فنعم الرجل الشجاع والمقدام فقد عاش بطلا ومات شهيدآ.
 
نسأل الله أن يجعل مثواك الجنة مع الانبياء والشهداء والصالحين .
انا لله وانا الية راجعون