من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 14 ديسمبر 2017 01:19 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 07 ديسمبر 2017 12:53 صباحاً

القدس الشريف لن يتأثر بالقرار الامريكي

القرار الامريكي بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس الشريف سابقة في السياسة الخارجية الامريكية التي تؤكد بفعل الملموس العلاقة الاستراتيجية بين واشنطن و الكيان الصهيوني،
يتم هذا في غياب موقف عربي حاسم و الذي ركز الى حدود كتابة هاته السطور على الرفض للقرار الاميريكي
و عقد اجتماع طارئ للجامعة العربية التي من المؤكد انها ستقتصر على صياغة بيان يدين الموقف الاميركي دون اللجوء الى إجراءات فاعلة أو عقوبات اقتصادية ضد واشنطن
حاضر و مستقبل القدس الشريف لا يرتبط فقط بالمقدسيين و الفلسطينيين بل بالمسلمين قاطبة ، لذلك فإن الايام المقبلة ستوضح مدى أهمية القدس الشريف بالنسبة للمسلمين و قدرتهم على اتخاذ قرارت قوية و مؤثرة ضد الولايات المتحدة في غياب موققف عربي حازم يتميز بتحدي ترامب الذي مما لا شك فيه يحتقر الانظمة العربية التي في مجملها تربط مصيرها
بالدعم و الرعاية الامريكية لمصالحها و ضمان استمرارها
يتم كذلك هذا القرار الذي يحمل في طياته احتقارا للمسلمين قاطبة ، في ضوء الخلاف الحاد بين السلطة الفلسطينية أي فتح وًحماس و الذي من المؤكد انه يضعف الجبهة الداخلية للفلسطينيين و قدرتهم على مواجهة قرارات مصيرية تتخد من قبل إسرائيل و حلفاءها و في مقدمتهم الولايات المتحدة
إن قرارا في هذا المستوى من الخطورة يستوجب ردود فعل أو بالاحرى قرارات مضادة في مستوى الحدث ، فالاردن على سبيل المثال و التي اغتصبت القدس منها تتحمل مسؤولية تاريخية في هذا الصدد ، أما لجنة القدس التي يرأسها العاهل المغربي مطالبة باتخاذ قرارات من شأنها أن تعيد الاعتبار إلى المقدسيين ، و تضع واشنطن و تل أبيب أمام الامر الواقع
إن التهور و الاندفاع و العنصرية التي يتميز بها الرئيس الامريكي لن يؤثر قيد أنملة في عروبة و إسلامية القدس الشريف و لا ادل على ذلك أن الصلببيين تمكنوا من استعمار القدس لقرنين من الزمن فجاء القائد صلاح الدين الايوبي ليحررها و يعيد لها رونقها العربي و انتمائها الاسلامي